5 تقنيات تُدرب الدماغ لصقل العبقرية الإبداعية

الكثير منا يعتبر الإبداع بمثابة هدية مُلهمة، سحرية. المخترع البارع، رجل الأعمال الذكي، والعالم المبتكر، والكاتب واسع الخيال … بغض النظر عن مجال عملنا أو مجال الخبرة، نحن جميعاً نسعى إلى أن تكون أكثر إبداعاً وابتكاراً. نحن جميعاً نريد أن نكون مبدعين.

في العالم المعاصر، لا يوجد مجال للملل أو الضجر. العقل الذكي والابتكاري يفتح الأبواب للنجاح. هنا خمس طرق بارعة تُمكنك من أن تبدأ بتدريب عقلك لتكون أكثر إبداعاً وتميزاً.

1. احرص على استخدام كلا الجانبين من الدماغ

 

الإبداع الحقيقي يأتي من استخدام كلا الجانبين من الدماغ. يجب أن تكون الأفكار الأكثر ابتكاراً منطقية وعقلانية من أجل العمل. كما وينبغي أن تكون أكثر المنهجيات العلمية والتحليلية للنهج فريدة من نوعها ومدروسة ومبتكرة.

أظهر بحث روجر سبيري وهو (عالم أعصاب وعالم نفس عصبي أمريكي) في فرضيته الفاصلة بين الدماغ في الستينات أن بعض الأنشطة، مثل التفكير المكاني وتقدير الجمال، تحفز النصف الأيمن من الدماغ، في حين أن أشياء مثل التفكير التحليلي واللغة تحفز النصف الأيسر.

لكن الإبداع يتطلب نهجاً عملياً، لأنه يتطلب التفكير الجانبي، أو التفكير في الأمور بطرق جديدة. عندما نفكر خارج الصندوق، نضع نهجاً جديداً لحل المشاكل ومواجهة التحديات. اعمل على بناء الدماغ كله باستخدام الجانبين الأيمن والأيسر، ابدأ بالنظر في الأمور بشكل مختلف.

 

2. كن متعطشاً للمعرفة

التعطش مدى الحياة للمعرفة هو وقود للإبداع. العقل المدروس والذكي يتطلب تدفق مستمر للمعلومات. اسعَ إلى أن تكون واسع الخيال بعقل متفتح ونهج جديد.

وهذا يشمل الرغبة في تجربة أفكار مختلفة وليس مجرد رفض شيء كنت لا توافق عليه.

طوّر كلاً من المعرفة العمودية، وهو الغوص العميق في موضوع معين، والمعرفة الأفقية، مما يعني وجود كمية متينة من الفهم في مجموعة واسعة من المجالات.

وجود مجموعة واسعة من المعرفة في مجالات مختلفة سوف تعطيك خلفية لسحب أفكار جديدة. ولكن معرفة عميقة في مجال واحد سوف تعطيك البصيرة اللازمة للابتكار في هذا المجال.

 

3. اشرح الأمور لنفسك

يتطلب الإبداع أيضاً أن تفهم المعلومات التي أُعطيت لك، أن تكون قادراً على شرح المعرفة الجديدة يدل على أنه قد تمت معالجتها واستيعابها على مستوى أعمق.

إذا كنت تستطيع أن تفسر شيئاً ما لنفسك، يمكنك أيضاً توسيع مجاله، وإعادة تشكيله في الرؤية الفريدة الخاصة بك أو دمج أفكارك. يمكنك متابعة المواضيع من الأفكار وخلق مفاهيم جديدة.

 

4. خذ استراحة للتبديل إلى الجانب الإبداعي

وفقاً لنشرة الأعمال الصادرة عن جامعة هارفارد الأمريكية، ميلنا الطبيعي هو الاستمرار في العمل على مشكلة حتى عندما لا نحرز تقدماً. عند العمل على فكرة تتطلب الإبداع نحن غالباً ما نصل إلى طريق مسدود دون إدراك ذلك. وبينت البحوث أنه من المهم أن تأخذ فترات راحة على فترات منتظمة لإعطاء عقلك فرصة للتحديث.

عيّن جهازاً لضبط الوقت، وعندما يحين الوقت بدّل المهام. وافعل شيئاً آخر لفترة من الوقت، ومن ثم عدْ إلى المهمة الأصلية الخاصة بك. القيام بذلك سوف يساعدك على التحول إلى إبداعك والحفاظ على حل المشكلة بإبداع. إذا كنت تواجه مشكلة، فجرب الاقتراب من المشكلة من منظور مختلف.

 

5. أطلق العنان لخيالك

واحدة من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لصقل إبداعك هو الاستفادة من الخيال الطبيعي والإبداع الذي كان لديك كطفل. لقد أحببنا اللعب والتظاهر كالأطفال. تعلمنا كيفية خلق عوالم خيالية حيث كان كل شيء ممكناً.

أعطِ لنفسك الوقت لذلك، احتفظ بمجلة لأفكارك، مهما كانت خيالية أو غير عملية. إعطاء الوقت لعقلك لكي يحلم ويحل المشكلة هو وسيلة رائعة لبناء العضلات الإبداعية الخاصة بك.

 

 

 

 

المصدر

0 تعليق

أضف تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register