13 خطوة هامة لكتابة محتوى يجذب الجمهور

يحرك هذا النوع من الكتابة الجماهير ويدفع لاتخاذ فعل، فهو يحول الزوار إلى قادة، والقادة إلى مستهلكين، والمستهلكين إلى معجبين. لذا فإن الكتابة القوية التي تدفع القراء للتفاعل والانتقال من أو إلى مواقع أخرى مهمة جدًا من أجل تسويق ناجح للمحتوى.

 

1- استخدم المفردات القوية:

يستخدم الكتاب المفردات القوية من أجل خلق محتوى أكثر تحفيزًا وإثارةً لمشاعر القراء، لكن تأكد أن تستخدم هذه الكلمات في مكانها الصحيح حتى تحصل على تفاعل القراء.

 

2- وضح أهم المعلومات التي تريد طرحها في أول فقرتين من المقال:

بحسب دراسة أجرتها ميكروسوفت على ألفي شخص، فإن معدل دورة انتباه الشخص اليوم هي 8 ثواني، لذا عندما يزور شخص موقعتك فإن لديك ثوان قليلة حتى تستطيع جذبه.

 

3- استخدم المواد البصرية بدلًا من الكلمات:

أظهرت البحوث أننا نتعامل مع الصور أسرع من النصوص، لذا يمكنك استثمار ذلك في عرض أفكارك باستخدام الصور إذا أمكن ذلك لتطرح فكرتك ولتؤكد عليها.

 

4- أكد على القيمة أكثر من العملية:

لاحظ الفرق بين الجملتين:

  • (قم بالتسجيل لدورة المثالية لتعلم المحادثة بالانجليزية)
  • (قم بالتسجيل للدورة التي ستساعد على إتقان المحادثة بالانجليزية بنسبة 80%)

الجملة الأولى تصف النشاط (العملية التي ستحدث) لكن الثانية تصف القيمة التي ستنتج من تنفيذ النشاط. والجميع يعلم أن المستهلكين يركزون بشكل كبير على قيمة ما سيجنونه من النشاط وليس على النشاط نفسه.

 

5- تجنب الغموض:

أي هذه العناوين تفضل؟

  1. تعلم كيف حصلت على المئات من المتابعين.
  2. تعلم كيف حصلت على 2000 متابع خلال 30 يوم.

بالرغم من أن كلا العنوانين يحملان نفس المفهوم إلا أن معظم الأشخاص سيختارون العنوان الثاني الذي يعطي صورة محددة ودقيقة، فبحسب دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا: إن الأشخاص يثقون بشكل أكبر في المستشارين الماليين الذين يعطون زبائنهم أرقام محددة.

 

6- استخدم الأسئلة لقيادة القراء:

الأسئلة هي الأسلحة الأكثر استخدامًا بين أوساط الكتاب، فهي تعمل على تهيئة كتاب تخلق بيئة للنقاش، تقوم أنت بطرح الأسئلة وفق إطار معين، وتطرح المحتوى مما يدفع القراء إلى الإجابة على أسئلتك أو قراءة الإجابات التي وضعها القراء الآخرون والتفاعل معها.

 

7- احصد الانتباه باستخدام التنسيق:

إن أحد أكثر الطرق فعالية لزيادة معدل قراءة المحتوى الذي تطرحه ولجذب القراء هو أن تبرز أفكارك باستخدام تنسيق النصوص، فاستخدام علامات مثل: ، واستخدام الخط العريض للإشارة إلى بعض الأفكار الهامة يساهم في تقسيم الأفكار ويحافظ على استمتاع القارئ.

 

8- اكتب وكأنك تكتب لطلاب الصف الخامس:

تجنب المصطلحات القانونية، والكلمات المعقدة فقد تكون إحدى هذه الكلمات غير شائعة بين القراء، واحرص على تبسيط المفردات، واستخدم فقرات قصيرة، لكن بساطة المفردات ووضوح المعاني لا يعني رداءة المحتوى، بل استخدام نصوص قوية وطرح أفكار مبدعة وتحقيق أهداف كبيرة باستخدام لغة بسيطة وسهلة الفهم.

 

9- أشر إلى أصحاب قوة أو مكانة:

يقول المؤلف روبرت سيالديني عن سيكولوجية الإقناع وعن أن السلطة هي أحد المباديء الرئيسية للإقناع: (إن المعلومات التي تأتي من مصدر سلطة معترف بها تزودنا بفكرة مختصرة وقيمة تمكننا من اتخاذ قرار حول كيفية التصرف في وضع ما).

فنحن مبرمجون اجتماعيًّا على الرجوع إلى أصحاب السلطة والثقة بحكمهم أكثر من أي شخص آخر، لذا يمكنك استثمار هذا المبدأ بالإشارة إليهم في كتابتك، وقد يكون ذلك بكتابة إحدى مقولاتهم، أو توصياتهم، أو منشوراتهم.

 

10- استخدم المصطلحات بكفاءة:

إن حشو المقال بالكثير من المصطلحات سوف يدفع القاريء للملل، لكن استخدامها في مواطن معينة وضرورية سيخلق قضية قوية خصوصًا إذا كنت تستهدف الخبراء.

 

 

11- استخدم عناوينًا مختارة بدقة:

بحسب ديفيد اويجلفي: يزيد عدد الأشخاص الذين يقرؤون العناوين بمقدار خمسة أضعاف عن عدد  الذين يقرؤون المقال.

هذه بعض الخطوات التي تساعدك على فعل ذلك:

استخدم الأرقام: فبحسب تحليل أجري على 150 ألف عنوان، فإن العناوين التي تحتوي على أرقام فردية فاقت العناوين التي تحتوي على أرقام زوجية في عدد الزيارات بنسبة 20%. 

اطرح سؤالًا على القراء: فبحسب إحدى الدراسات سيزيد معدل القراءات خمسة أضعاف.

حفز مشاعر القراء: فاجئهم، أو اجعلهم يشعرون بالخوف، أو حرضهم على شيء.

 

12- كن دقيقًا في طرح ماتريد:

إذا كنت تريد من القراء مشاهدة فيديو، أو التسجيل في المدونة، أو التسجيل لتجربة نسخة تجريبية قل ذلك بوضوح وفي المقدمة.

 

13- قلل الالتزام المفروض على المستهلكين:

لدى القراء بعض المخاوف أو التردد أو الشكوك التي تمنعم من تنفيذ قرار شراء الخدمة أو المنتج الذي تقدمه، لذا قلل الالتزام الذي يمكن أن تفرضه عليهم، فبدلًا من فرض فترة معينة أو نظام معين اطرح الخيارات مثل: تجربة المنتج أو تجربة العروض أو مشاهدتها.

 

ترجمة: هالة أبو لبدة 

0 تعليق

أضف تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register