خطوات تساعدك في العودة بعد الفشل في ريادة الأعمال

تعتبر ريادة الأعمال  عملاً متقلباً، تتصاعد وتهبط وتيرته باستمرار، كالأعمال المصرفية سواءً كنت تتعامل بمبلغ زهيد أو مبلغ كبير فإن العملية في كلتا الحالتين لا تنعم باستقرار.

من يحب عمله سيوتره أي هبوط فيه، يصعب علينا مواجهة الفشل، سواء كان في خسارة عميل، أو خلال مسيرة العمل في مرحلة ما، الإنسان جُبل بطبيعته على حب النجاح الدائم ويؤرقه أي فشل مهما كان صغيراً.

لكن لابد لأي رائد أعمال مواجهة تلك اللحظات، كل ما عليه هو أن يعتبرها فرصةً للتعلم، وعلينا أن نسأل أنفسنا السؤال الصحيح، " كيف نتجنب الفشل؟" سؤال خاطئ، السؤال الصحيح هو "كيف يمكننا العودة للذروة والانتعاش بعد الفشل؟ وكيف نتعلم منه للمستقبل؟".

أخذ الدروس لا يأتي إلا عبر الصدمات، الاعتناء بالحالة النفسية أمر ضروري في تلك اللحظات، عليك ألا تتوتر لتستطيع قياس الأمور والتوجه لأفضلها.

إليك بعض الأمور التي تساعدك على العودة والانتعاش بعد الفشل أو بعد الهبوط والركود في أعمالك.

 

    1.لا تقسو على نفسك

لا تقم بوضع علامات لنفسك أو بث الطاقات السلبية بالانتقادات اللاذعة لها، لكن بدلا ً من ذلك قم بالتعاطف مع نفسك وحاورها في هدوء، عليك تشجيعها فهي ربما قد بذلت أقصى ما لديها لكن انتهى بها المطاف في فشل، عليك أن تؤمن أن الأمر سيمر.

 

    2.اطلب الدعم

أي رائد أعمال يحتاج إلى علاقات متشعبة وأشخاص يمكنه الوثوق بهم ويمكنه الاتصال بهم ومشورتهم عندما يشعر بالضعف، هذا أمر ضروري للاستمرار، عادة ما يكونون من الأشخاص غير المنافسين، وقد يكونون أفراداً من العائلة، لا تخجل أبداً من التواصل وإظهار ضعفك لهم وطلب مشورتهم.

 

    3.أعط نفسك بعض المساحة

أحياناً عليك أن توقف التفكير تماماً، ماذا عن إجازة؟ تبدو أمراً جيداً لإراحة العقل ولعودة جيدة للأعمال وذلك كما فعل ستيف جوبز، وهذا المبدأ هو أكثر المبادئ التي يستخدما فما أن يهب نفسه عطلة إلا ويعود أقوى مما كان.

 

    4.ممارسة روتين يومي

بعض الروتين اليومي كقراءة مجلة ربما تكون هي الحل الأمثل، تصفية العقل والمشاعر أمر ضروري لتنشيطهما مرةً أخرى. ربما تمارس الكتابة، فتحسين الذاكرة يأتي عن طريق ممارسة الكتابة ولها أيضاً العديد من الفوائد المدهشة.

 

    5.طرح الأسئلة المناسبة

أهم الأشياء التي تعلمتها في مسيري الريادي هو ما الذي أريده حقاً؟ وما الذي يقودني له هذا الطريق؟ الاستعلام يقودك لمزيد من الفرضيات وتوسيع الأفق وتنظيم فوضى العقل.

 

الخلاصة

في الفشل أنت لست وحدك، الجميع مرَ عليه، بدرجات متفاوتة، التعامل مع هذا الأمر بشكل إيجابي هو أول طريق للصعود.

ما يميز ريادة الأعمال هو أننا دائماً على استعداد لتجربة شيء جديد ومختلف في كل مرة، ومع هذا التفكير وهذه العقلية فإن الفشل أمر وارد لا محالة، لهذا عليك من الآن إن أردت أن تكون رائد أعمال ناجح أن تدرب نفسك بشكل جيد عليه.

 

 

 

 

المصادر

 

 

0 تعليق

أضف تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register