تعرف على أبرز المنصات الإبداعية إثراءً للمحتوى العربي

الكثير منّا في مجتمعاتنا العربية لم تعد قراءةُ المواضيع التقليدية تستهويه كما السابق، ونعني بالمواضيع التقليدية هنا: قراءةَ الكتب الورقيّة، والمقالات طويلة الأمد، والمواد الإخبارية التي تعرض المعلومات بشكل جاهزٍ بل ودعونا نقول "معلَّب"…
 حيثُ لا تسمح للقارئ بالتفكير أثناء قراءتها ولا تتيح له المجال ليسأل، فقد حلَّت مواقع التواصل الاجتماعي بديلًا لا بأس به لكثيرٍ من عقول مجتمعاتنا العربية التي لم تعد تقرأ، كونها وفرت لهم منابرَ تختصرُ المعلومة إلى حد كبير، دون  النظر إلى مصدرها ومصداقيتها، لكنَّ تطور وإبداع العقول النيِّرة وفر لنا منصاتٍ ومنابرَ، تقدم المعلومة بشكل عصريٍ حديثٍ لا يَمل القارئ معه، فهي لا تُقدم معلوماتها حتى تثري المحتوى العربي تماشيًا مع التكنولوجيا الحديثة نستعرض منها أحد عشر منبرًا.

 

1. مجلة أراجيك:

مجلة ثقافية، متنوعة، تستهدف فئة الشباب وخاصةً المهووسين بالفنون والعلوم والتقنية، وذلك ما يعنيه اسمها "أراجيك"، تقدم المجلة أهم المستجدات في الأقسام التي أعدتها من الفنون والعلوم والتقنية والتعليم، وتعرض أبرز ما يتناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي وما يطفو على سطحها من أحداث مختلفة، وتتناولها بطريقة إبداعية، تشعر أنك تتحدث وتتناقش مع الكاتب والموضوع دون سردٍ ممل أو اختصار مخل.

 وأضافت أراجيك مؤخرًا قسمًا جديدًا أسمته "بايوغرافي" والذي تستعرض فيه معلومات تفصيلية وسير ذاتية عن أبرز الشخصيات على مر العصور، لتتمكن من البحث عن الشخصية التي تريد التعرف عليها عن كثب.

 

2. ساسة بوست:

منصة إعلامية إلكترونية، تركّز على تقديم المحتوى الهادف والعميق للقارئ المثقف، الذي يرغب في معرفة ما وراء الأحداث وليس الأحداث نفسها فقط، فتبني له محتوًى سياسيًا وثقافيًا واقتصاديًا وعلميًا وإعلاميًا، لا تحتاج معه للانتقال إلى موقع آخر، لتمكّنها من اشباعِ فضولك في التعرف على ما يجري من حولك… يغلب الطابع التحليلي على مقالات ساسة، فكما تحدَّثنا مسبقا أنها تهتم بتقديم محتوى عميق، تستطيع أنت كذلك المساهمة في صناعة المحتوى العربي من خلال صفحة "اكتب معنا". كما لديها أقسام في الفنون والعلوم والمرأة والسياسة والترجمات ومقالات الرأي.

لا تدع الفرصة تفوتك، وكن قارئًا عميقًا بين زوايا ساسة بوست .

 

3. إضاءات:

تعتبر إضاءات منصة إعلاميةٌ، تتخذ طابع الكتابةِ الحديثة التي تتناول الأحداثَ بشيءٍ من الفهمِ والتحليل لتضيء عقل القارئ، وتوجهه لتكوين رؤية خاصة به، إزاء ما يحدث من حوله، كما أنها تساهم في إثراء المحتوى العربي من خلال الجمع بين النظريات السياسية والأطروحات الثقافية، وتقدم خدمة تحليلية للقضايا المختلفة وقراءات معرفية للأفكار، أسرع في إضاءة عقلك.

 

4. عربي 21 :

صحيفة إلكترونية إخبارية تقدم الأخبار وتحليلاتها بأوجهها المختلفة، تمتلك شبكة واسعة من المراسلين حول العالم، لتوافيك بأبرز القضايا في كل اللحظات، تساهم في ترسيخ ثقافة الحوار والنقاش حول القضايا السياسية والفكرية والثقافية التي تركز عليها، كما أنها تزودك بمقالات خاصة بنخبة من كبار الكتاب بمختلف الأيدولوجيات. تصفح عربي 21 من هنا .

 

5. أبجد:

خاصة بك أيها القارئ الحائر والقارئ العجول الذي يحب القراءة السريعة، وبالقراء الجدد الذين لا يمتلكون دراية عما سيقرؤون، ففي "أبجد" يستطيع جميع القراء في العالم العربي أن يجتمعوا ويوافوك بأبرز الكتب التي قرأوها، مُزودةً بالتعليقات والشروحات عليها، ومناقشتها أيضا مع الآخرين، كما تمنحك رفوف للكتب التي ترغب في قراءتها فيما بعد.

 

6. رصيف 22 :

 طريقة مبتكرة لعرضِ الأفكار وأحداث الحياة اليومية، ينتقد رصيف 22 القضايا بأسلوبٍ بنَّاء، متناولًا القواسم المشتركة بين اثنين وعشرين دولةٍ عربية، ويطرح قضايا الشارع العربي، كأسلوب حياة، وثقافة الشعوب المختلفة والسياسة التي لا يخلو منها أيَّ منبر.

 

7. تكوين: 

هنا يكمن الإبداع وأشكال الفنون الجميلة، وتتمثل الكتابة الإبداعية في شكل الكتَّاب المبدعين الذين تسعى تكوين لاستقطابهم، فهي تؤمن أن الخلق الفني امتداد لقصة الخلق الأولى، كما أنها تحتفي بالإنسان الجميل والخلَّاق والإنسان الكاتب، ستذوب حبا حتما في عالم الأدب والإبداع هذا.

 

8. رمَّان:

مساحة واسعة للثقافة والفنون والأدب، متأثرة بالقضية الفلسطينية كونها جزءًا لا يتجزأ من الحالة السياسية في الشرق الأوسط، وترى أنَّ فلسطين هي الحياة والجمال، تَعنى رمان بالثقافة والفنون كجزء أصيل منها، متمثلة بالنقد والتعليق مع إتاحة مساحة واسعة للرأي والرأي الذاتي للكاتب، إيمانًا بأهمية حق إبداء الرأي وقدسيّته أيضا، تمنح  مجلة "رمان"  مقالات في الأدب والسينما والنقد والسياسة والاجتماع.

 

9. جمهرة:

تحذو حذو مواقعِ التواصلِ ذات التدوينات القصيرة، ولكن بشكل أكثر تميزٍ وتفرد، فهي تعرض تدويناتٍ قصيرةً موثوقةَ المصدر، كما أنها شبكة تواصل معرفية تثري المحتوى العربي بمجالات مختلفة في أسطر معدودة، تعرف أكثر على جمهرة من هنا .

 

10. الباحثون السوريون:

أكاديميَّة علميَّة تعنى بالمجتمع السوري خاصة، والعربي عامة، تأسست بالتعاون مع مجموعة من الأكاديميين السوريين تقدم العلم والمساقات بأشكال متنوعة منها المقروء والمسموع بطريقة (الانفوجرافيك) المختصرة، ومقاطع الفيديو العلمية.

 

11. أكاديمية حسوب:

إذا كنت مهتمًا بالبرمجة أو إدارة الأعمال بأنواعها المختلفة، كالتسويق والتصميم والعمل الحر، فإنَّ (حسوب) توفر لك الدورات المتخصصة في شتى المجالات، وتضيف لك المقالات التفصيلية التي تعرفك على المجال الذي ترغبه، كما أنها تتيح الفرصة للقارئ والمتعلم أن يصنع المحتوى أو يقدم دورات مختلفة من خلال صفحة "اكتب معنا" و"درب معنا".

لا شك أنك تملك الكثير من الوقت لتغذي روحك، وإن كان قليل فباستطاعتك أن تستثمره في أحد أو معظم هذه المواقع التي ستضيف لعقلك وحياتك إضافات نوعية، فلا تضيع وقتك مع فيسبوك وانطلق إلى مواقع عربية ثرية.

 

0 تعليق

أضف تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register