الفيس بوك.. أخطاءٌ تسويقية عليك تجنبها في 2019

الفيس بوك ليس مصدراً للنشر الاجتماعي فقط، بل يُمْكِنُك الربح مِن خلاله، إنْ أحْسَنتَ استخدامه. فلنُكمل سويَّاً لنعرف ما هي الأخطاء التي علينا تجنبها لنصبح مسوِّقين ناجحين عَبْرَ الفيس بوك؟!

بدايةً علينا أن نُسَلِّط الضوء على نقطةٍ مهمة، الفيس بوك لا يُناسب جميع عمليات التسويق بنفس النسبة، بطبيعة الحال هناك العديد من منصات التواصل الاجتماعي، والمنصات الإعلانية التي يتم استخدامها، يعتمد استخدام المنصة، على طبيعة العمل وطبيعة الجمهور. بشكلٍ عام، الغالبية العُظمى مِن الشركات يناسبها الفيس بوك، لماذا؟!

لأن عدد المستخدمين النشطين يومياً على الفيس بوك هو 1.5 مليار مستخدم يومياً بمعدل 35 دقيقة يومياً على الأقل للمستخدم الواحد، و 400 مستخدم جديد في الدقيقة الواحدة. فإذا أردت أن تنافس ما يُقارب 70 مليون شركة ما بين كبيرة ومتوسطة عليك البِدْء باستخدام صفحتك على الفيس بوك وتنشيطها، لا يمكنني أن أتخيل أنّك ربّ عملٍ ولم تُنشء صفحتك بعد!

الإعلانات على الفيس بوك منخفضة التكاليف مقارنةً بالكثير من وسائل الإعلان الأُخرى، وتعمل منصة الفيس بوك على جعله أكثر سهولة لتستطيع الشركات الصغيرة والأفراد قيادة عمليات الإعلان الخاصة بهم بمفردهم للمزيد من خفض تكاليف الإعلان لكنّهم عادةً يقعوا في أحد الأخطاء التي سنوردها في الأسطر التالية.

أخطاء يقع فيها مُعلنوا الفيس بوك عليك تجنبها في 2019

  1. التسرّع

قُمت بإعلانك، بدأ الأشخاص يُظْهِرون اهتماماً بعض الشيء، لكن النتائج لن تأتي من اليوم الأول، ولا حتى من الأسبوع الأول، عليك الانتظار ربما لشهر أو لشهرين، وربما أكثر من ذلك، عليك التعرف كيف سار الإعلان الأول، ومَن هُم الأشخاص الذين تفاعلوا مع الإعلان، وهل هي الفئة المُرادة بِدِقَّة أم لا. كل هذه العوامل عليك دراستها مرةً ومرتين، حتى تصل إلى النجاح. التأني في تقييم السابق سيحدد ما إذا كانت منصة الفيس بوك مفيدة لكَ ومُربحة على المدى الطويل لمشروعك أو لمؤسستك.

  1. الفشل في تحديد الهدف الأساسي للإعلان

أنْ تقول: "أريد زيادة المتابعين لصفحتي"، أو "أريد تعزيز الوعي لدى الأشخاص بعلامتي التجارية" ثم تقول: "آه في الحقيقة أنا مازلت مشروعاً صغيراً في بدايته" اسمح لي أن أقول لك أنك على الدرب الخطأ. توقف الآن، لا تقم بالإعلان فكل ما ستفعله هو خسارة أموالك فقط. المشروعات الصغيرة عليها البدء بإعلانات تجلب لها المبيعات مباشرةً، وعندما يزيد ربحك، ويرتفع سهم شركتك أو مشروعك، تبدأ في التفكير بنشر العلامة أكثر أو زيادة متابعين الصفحة، أنت لا تملك رصيد مالي يسمح لك بمنافسة كُبريات الشركات في مجالك، إنْ كنت شركة مشروبات فأنت لا تفكر حقاً في البدء بمنافسة كوكا كولا أو ببسي.

  1. تجاهل تحديد الجمهور بدقة

عند بِدء إعلان على الفيس بوك فلا بد للفيس من سؤالك عن الجمهور، ويأتي الآن دورك في إعطائه بعض المعلومات عن جمهورك، كالآتي مثلاً:

  • جمهور أساسي (Core) وَهُم الجمهور الذي تعتمد في تحديده على أماكن الموقع، المنطقة الجغرافية، الاهتمامات، تِلك المعلومات التي يقومون بوضعها على صفحاتهم، أو يقوم الفيس بمعرفتها عن طريق خوارزمياته عبر تتبع تفاعلاتهم على الفيس، كلها نتائج تقريبية.
  • جمهور محدد (Custom) هنا تقوم بتحميل ورقة للفيس بوك فيها العملاء الخاصين بك وتطلب منه محاولة إيجادهم عَبْر الفيس بوك.
  • جمهور مشابه (Lookalike) أنت هنا ستطلب من الفيس أن يقوم بالبحث عن عملاء محتملين مُشابهين للعملاء الأساسيين الخاصين بك، عبر البحث عن خصائص مشابهة لهم.

 

  1. استخدام ميزانية منخفضة

الميزانية المنخفضة هي أحد أهم المشاكل التي تقع فيها بعض الشركات، فالشركات التي تصل أرباحها سنوياً 1 مليون دولار، تُنفق ما يقارب 8-10 آلاف دولار شهري على الإعلانات، وأنتَ كشركة عليك البِدء في إنفاق ما يُقارب 4-14 % من عائدات أرباحك على الإعلان.

لا تعتقد أن الفيس أو أي منصة أخرى كسناب وتويتر وغيره ستهبك الوصول التلقائي. هذه المنصات المجانية للمستخدم العادي تعتمد في استمرارها وأرباحها عليكَ أنتَ كشركة. لهذا كلما أردت وصولاً أكبر، عليك أن تُنفق أكثر على إعلانك.

يمكنك توظيف خبير دِعاية، ماهر في استخدام الفيس، ويمكنك الاستمرار في المحاولة حتى تتعلم بنفسك كيف استخدام منصة الفيس بوك في الإعلان لشركتك بمهارة، هذا يعتمد على ما يمكنك إنفاقه في كلا الحالتين. وما يمكنك خسارته في الأول حتى تصل للنجاح الذي تريده.

  1. أنت لا تقرأ الأرقام بطريقةٍ صحيحة

لا تدع الفيس بوك يخدعك، بطبيعة الحال أرقام مثل: من قام بالضغط على الإعلان، من قام بمشاركة الإعلان، نسبة الظهور، وغيرها من الأرقام قد تكون مفيدة. لكن ليست هي الأرقام الصحيحة. أنت عليك أن تعرف كم حققت من مبيعات عن طريق هذه الإعلانات. هل حقاً تحوَّل العملاء المحتملون إلى عملاء حقيقيين؟! نسبة المبيعات عن طريق الفيس وإعلاناته هو ما يجب عليك معرفته بدقة أو بنسبة تقريبية تُقارب الصدق.

أما لماذا يعطينا الفيس الأرقام الأخرى، فهي ليجعلك تشعر بالرضى عن إعلانك وعن نفسك، وليشعرك بأن هناك من العملاء قد يأتون لك من خلاله. دورك هو في معرفة هل حقق إعلانك ما تريده؟! لا تنتظر أن يخبرك بذلك أي شخص آخر إلا أرباحك.

الخلاصة

يتمتع الفيس بوك بخصائص كثيرة تتغلب على غيره من مواقع التواصل الأخرى، وتجعله وسيلة التواصل الأولى، والتسويق كذلك. يمكنك الوصول بعدّة طُرق، حتى أنّك إن أحسنت استخدامه قد تستطيع الوصول بطُرُق مجانية. لكن أرباح أكثر، يعني أن تُنفق أكثر على إعلاناتك. التجربة السليمة يعني الوصول الصحيح للعملاء والزبائن. الربح هو الطريقة الأولى التي تجعلك تعرف أنّ استخدامك للفيس بوك صحيح، لكن هذا لا يُقلل من أي أرقام أخرى.

هل تود أن تنصح المسوِّقين الآخرين بأي شيء تعلمته من تجاربك؟ شاركه معنا الآن.

المصادر: هنا

 

 

0 تعليق

أضف تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register