أيهما أكثر أهمية: المحتوى الأصلي أم بناء الرابط؟

هناك العديد من الخيارات المتاحة أمام أصحاب الأعمال أو المنظمات المستقلة الذي يملكون أو يديرون موقع أو مدونة أو أي مصدر عبر الانترنت للتأكد من الحصول على مراكز عالية في التصنيف عبر محركات البحث.

لكنهم يواجهون أحد سؤالين عن محاولة تحديد أفضل طريقة لاختيار استراتيجة سيو ملائمة:

  • هل نسعى للحصول على مناصب متقدمة في ترتيب البحث عبر استخدام لعبة الأرقام والكلمات المفتاحية وإحصائيات الموقع، و خوارزميات البحث.
  • أم أننا بدلًا من ذلك نركز على بذل جهود مستمرة للحصول على محتوى ذو جودة عالية يحظى بسمعة منتشرة وعدد كبيرة من الزوار المهتمين ويجذب اهتمام العملاء والشركاء والمؤثرين في مجالنا ويحفز مشاركتهم.

ماهو بناء الرابط؟

هو فنن وعلم مراكمة الروابط من أجل تحسين تصنيف موقعك في محركات البحث. وتلعب الكلمات المفتاحية دورًا كبيرًا في ذلك، مما يتطلب وجود معرفة جيدة بهذه الكلمات لاستخدامها بطريقة أمثل في المواقع، أو المدونات…الخ.

استراتيجيات بناء الرابط:

  1. الروابط الطبيعية: وهي التي تنشأ عندما تطلب منك منظمة أو شخص الارتباط بموقعك. مايهم هنا هو المحتوى الأصلي الجذاب والغني بالمعلومات التي تجذب الزوار للتعرف على شركتك ورؤيتك.
  2. روابط التوصيل: يمكن أن تنشأ عندما ترسل منظمة ما رسائل بريد الكتروني لمدونين أو إداريي مواقع، أو عندما تسجل رابط موقعها في قائمة المواقع الالكترونية ذات العلاقة.
  3. الروابط التي تنشأ تلقائيًّا: قد تنتج من أنشطة مثل: تفعيل قائمة الاشتراك في موقعك، وجود دليل للزوار على موقعك، أو السماح للزوار بنشر روابط مواقعهم كجزء من التوقيع في قسم المناقشة.
  4. الروابط المدفوعة: قد تتراكم عندما تدفع لقوائم الموقع، أو عندما تشتر قوائم اتصال أو روابط من جهة ثالثة. لكن تعتبر الأقل مساهمة في سلم بناء الرابط لأن محركات البحث اليوم ترفض الدفع من أجل الروابط.

البريد المزعج والثقة:

يثير البريد المزعج ومايشبهه من سلوكيات الامتعاض، لذا ارسال نفس الرسالة لقائمة الاتصال على أمل الحصول على روابط مجدية لن يكون فكرة جيدة. والأفضل من ذلك هو محاولة زرع روابط لدى الأشخاص أو المنظمات التي تمتلك قاعدة مستخدمين أو متابعين ثابتة، أو تشتهر محليًّا أو دوليًّا بسمعتها الجيد وخبرتها في مجال محدد أو صناعة معين.

المشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي:

إن قياس الآراء والتفاعل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي يلعب دورًا مهمًا، ففي حال حظي منشور على المدونة، أو فيديو، أو تطبيق باهتمام المستخدم سيشارك رابطه مع أصدقائه أومتابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي. وتقوم محركات البحث بتضمين منصات التواصل الاجتماعي في عملية البحث لإيجاد الروابط، فتقوم من اقتراحها على المستخدمين في وسائل التواصل الاجتماعي بناءًا على ماتمت مشاركته من قبل أقرانهم.

شارات الشراكة:

ينعكس هذا النشاط على الشركة أو المواقع الفردية على شكل شارات شراكة: فهناك رسوم ورموز توفر رابط لموقع ما، ويستطيع الزوار تحميلها وإظهارها على مواقعهم.

في داخل المدونة:

يجب على المواقع اليوم أن تظهر لزوار أكثر من مجرد شهادات المنتج ونطاق تنوعه، عليها أن تعطي بعضًا من القيمة لزوار الموقع. فالمدونات التي تمكن المنظمات والأشخاص من التحدث حول مواضيع اهتماماتهم في مجالهم، وإعطائهم نظرة على التطورات الحالية والمواضيع الشائعة، و وضع أنفسهم كخبراء في المجال وقادة مفكرين.

ولتحقيق ذلك عليهم أن يستخدموا محتوى أصلي وجذاب ويحفز التفكير.

 

إن صقل وتطور البحث يرجح كفة الميزان لصالح تحسين محركات البحث (SEO) وبالتالي يعتبر إنشاء روابط طبيعية هو الهدف الأعلى قيمة للذين يرغبون في تحسين تصنيفات مواقعهم. لذا يعتبر جذب المتابعة اليوم وخلق اهتمام الزوار هو الهدف الرئيسي.

 

المصدر

0 تعليق

أضف تعليقاً

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register